18-01-2018

ريال مدريد يحقق فوزاً ثميناً على ريال سوسييداد في أنويتا.

ريال مدريد يحقق فوزاً ثميناً على ريال سوسييداد في أنويتا.

مجلة ريال مدريد العربية ( مدريد ) عاد ريال مدريد لسلسلة الانتصارات بعد أن تعادل لمرتين على التالي في الدوري الاسباني، كان ضحية ريال مدريد للعودة لسكة الانتصارات فريق ريال سوسييداد الباسكي.

أظهر ريال مدريد في أنويتا أسباب تتويجه بطلاً لليغا في الموسم الماضي. ففي المباراة ضد ريال سوسيداد، الذي فاز بجميع مبارياته الرسمية هذا الموسم، حقق الفريق الأبيض الذي لم يذق طعم الهزيمة في مبارياته الرسمية، فوزاً ثميناً هو الـ11 على التوالي خارج الديار في المسابقة المحلية، محققاً بذلك سجلاً قياسياً في تاريخ النادي. إلى جانب ذلك، عادل الفريق السجل التاريخي لفريق سانتوس البرازيلي الذي سجل الأهداف في 73 مباراة متتالية في حقبة الأسطورة بيليه، في الفترة بين 1961 و1963.

بدأ اللقاء بشكل إيجابي بالنسبة لريال مدريد الذي كاد يفتتح التسجيل في الدقيقة 16، بعدما سيطر تيو على الكرة في الرواق الأيسر وتجاوز أودريوزولا قبل إرسال الكرة إلى أسينسيو الذي سددها قوية لكنها ارتطمت بجسد إلوستوندو قبل وصولها إلى الشباك. جاء الهدف المنشود بعد ثلاث دقائق، عندما تلقى سيرخيو راموس الكرة في المنطقة وحاول ضربها خلفية، لكن مع التزاحم مع دييغو يورنتي وصلت الكرة إلى مايورال فسددها بيمناه مباشرة في الشباك ليعجز رولي عن التصدي لها .

رودريغيز يدرك التعادل

تمكن أصحاب الأرض من معادلة الكفة في الدقيقة 29 من زمن المباراة بأقدام الفرنسي كيفين رودريغيز الذي استقبل عرضية ألبارو أودريوزولا وسددها على الطائر لتسكن شباك كيلور نافاس. ومع إدراك التعادل اشتعلت المباراة من جديد وأذكت همّة حامل اللقب الذي كاد يعود للمقدمة بعد عرضية جميلة من أسينسيو إلى كاسيميرو الذي سدد الكرة بقوة لكن الحارس رولي تصدى لها ببراعة.

 

سجّل ريال مدريد الأهداف في 73 مباراة متتالية معادلاً رقم سانتوس البرازيلي في حقبة بيليه.

تقدّم ريال مدريد من جديد بعد دقيقتين. سدد رودريغيز الكرة على الطائر لكنها ارتطمت بالقائم فاستغل مايورال الكرة المرتدة وتقدم بها بمهارة متجاوزاً ثلاثة من لاعبي سوسيداد وصولاً إلى منقطة أصحاب الأرض فمررها عرضية وانتهى بها المطاف في الشباك بعدما ارتطمت برودريغيز، في محاولةٍ لإبعادها، معلنة الهدف الثاني للضيف

الفرص

بدأ الشوط الثاني بوتيرة سريعة، وحصل ريال سوسيداد على فرصة خطيرة من ركنية ارتقى لها يورنتي وسددها بقوة فأمسك بها كيلور نافاس في الدقيقة 50. من جانبه حصل المدريديستا على فرصة أكثر خطورة في الدقيقة اللاحقة إثر تمريرة بينية من إيسكو سددها مايورال بيسراه من داخل المنطقة فتصدى لها رولي ببراعة، قبل ان تتصدى حافة المرمى لتسديدته اللاحقة.

بيل يسجل هدفاً رائعاً

استمر النزال بين الفريقين إلى ان ظهر غاريث بيل لتأمين انتصار الضيوف في الدقيقة 60، إثر تمريرة مذهلة من إيسكو انطلق على إثرها اللاعب الويلزي بسرعته المعتادة ليتجاوز مدافع سيوسيداد في سباق مذهل لأكثر من 70 متراً ويضع الكرة من فوق رولي داخل الشباك. بذلك يكون بيل سجّل الأهداف في المباريات الخمس التي خاضها على هذا الملعب، وأصبح اللاعب الذي هز شباك ريال سوسيداد أكبر عدد من المرات (6) في أنويتا.

واصل ريال مدريد انطلاقه الهجومي وحصل على فرصة لتسجيل الهدف الرابع بعد انفراد لوكاس فازكيز مع الحارس رولي الذي تصدى بمهارة لتسديدته في الدقيقة 76. كذلك ألغى الحكم، بعد ثماني دقائق، هدفاً سجّله أسينسيو بداعي التسلل. فاز ريال مدريد بالمباراة وبثلاث نقاط ثمينة في أنويتا وبات يفكر في مباراتيه المقبلتين في الليغا خلال الأسبوع المقبل: ضد ريال بيتيس يوم الأربعاء، وضد ألافيس يوم السبت.

المصدر realmadrid.com

  • العنوان: ريال مدريد يحقق فوزاً ثميناً على ريال سوسييداد في أنويتا.
  • التاريخ: 2017-09-18
  • الكاتب: ياسر ابوحبل
Top